صندوق الإئتمان العسكري يحتفل بمرور 10 سنوات على تأسيسه

 صندوق الإئتمان العسكري يحتفل بمرور 10 سنوات على تأسيسه

إحتفل صندوق الإئتمان العسكري، اليوم الأحد، بمرور عشر سنوات على إنشائه بمبادرة ملكية أطلقها جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية الملك عبدالله الثاني، كمؤسسة مالية متخصصة، بهدف تشجيع منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية على الإدخار والإستثمار، وتوفير نوافذ تمويلية وحلول مصرفية بشروط ميسرة وفق أحكام الشريعة الإسلامية.

واستطاع الصندوق منذ تأسيسه بحصد العديد من الإنجازات، حيث بلغت أعداد المستفيدين من التمويلات ما يقارب 95 ألف مستفيد بقيمة إجمالية وصلت الى 620 مليون دينار، كما تم استحداث العديد من المنتجات والخدمات المصرفية بهدف توفير الحلول المالية التي تهم المستفيدين، ومنها التمويل الشخصي، التمويل السكني، التأجير التمويلي، تمويل أسر الشهداء (القرض الحسن)، حسابات الإدخار والإستثمار، خدمات تحويل الراتب، سداد الفواتير، وتطبيق الهاتف البنكي.

ويقدم الصندوق خدماته المصرفية من خلال ثمانية فروع لخدمة منتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وخمسة مكاتب لخدمة المتقاعدين العسكريين موزعة على محافظات المملكة بالإضافة لفرعين متنقلين.

ويسعى الصندوق في المرحلة المقبلة إلى التحديث المستمر لخدماته والتحول الرقمي في عملياته، ومواكبة كل ما هو جديد في القطاع المصرفي، إضافة إلى توسيع شبكة الفروع ونوافذ الخدمة.

وتزامناً مع الإحتفال بمرور عشر سنوات على تأسيس الصندوق، تم الإعلان عن شمول المتقاعدين العسكريين بالخدمات المصرفية المقدمة من قبل الصندوق، وذلك تنفيذاً للمبادرة الملكية السامية لبرنامج رفاق السلاح، لخدمة نشامى وبواسل الوطن من أبناء القوات المسلحة الأردنية (الجيش العربي) والأجهزة الأمنية عاملين ومتقاعدين.